مقالات ذات صلة

2 تعليقات

  1. م ز محمد حسنى بطيشة

    (( مشاكل وزارة الزراعة المتعددة فى مصر..وكيف نواجهها حكوميا وشعبيا))
    ٠٠٠٠يمثل القطاع الريفى المصرى ٥٥٪؜ تقريبا من السكان ويستوعب حوالى ٣٣٪؜ من العمالة بشكل مباشر ومثله تقريبا بشكل غير مباشر من تصنيع ونقل وتسويق مستلزمات الأنتاج الزراعى والمنتجات الزراعية ورغم ذلك فهو يشكل ١٣٪؜ فقط من الناتج المحلى المصرى لذلك المطلوب تكاتف الدولة والقطاعين العام والخاص والمدنى والأهلى والزراع وغيرهم فى تطوير وتحديث و مضاعفة الانتاج الزراعى والتصنيع الزراعى وكذلك لمواجهة الزيادة الغير عادية فى عدد السكان خاصة وان مصر وهى بلد زراعى يستورد مايذيد عن ٦٠٪؜من احتياجاتها الغذائية!!!!!!! والميزان التجارى الزراعى المصرى ليس فى صالح مصر رغم توفر الخامات ::والإمكانيات:: والطاقات الزراعية والمادية ::والبشرية المتاحة:إلا انه لايتم إلإستغلال الأمثل العلمى الحديث ونتائج البحوث التطبيقية الزراعية للموارد الارضيّة والمائية والبشرية المتا حةً وكذلك عدم التوزيع العادل للدخل القومى المصرىعلي جميع المصريين.::مما ذاد من نسبة الفقراء !! وكذلك الصعوبات الاقتصادية والمالية والاجتماعية والعسكرية والفسادوغيرهابجانب عدم عدالة توزيع الدخل القومى المصرى بين المصريين لذلك ٠٠٠فإنى اقترح فى حدود خبرتي العلمية والعملية:من خلال عملى وخبرتى مايلى::::::—-
    ١-إعادة هيكلة ورسم سياسة زراعية جديدة تتناسب مع الظروف الزراعية الاقتصادية والزراعية والسكانية الحالية العالمية والمحلية وزيادة انتاج السلع الاستراتيجية التى نستوردها مثل :القمح والأسرة الصفراء وفول الصويا والفول والعدس والسكر والحمص وغيرها خاصة على حساب المحاصيل عالية استهلاك المياة والخضروات والفاكهة والبصل والبطاطس والطماطم وغيرها٠
    ٢-تحويل الاقتصاد الريعى ( قائم على الخدمات والاستثمار العقارى والسياحى٠٠الخ ) إلى إقتصاد إنتاجى متكامل ::مع تطبيق نظم الادارة العلمية الحديثة والاستفادة من خبرة العلماءوالتجارب الناجحة السابقةالتى سبق تنفيذها على نطاق محدود٠
    ٣-تحديث وتجميع القوانين والتشريعات فى مجالالزراعة (الانتاج النباتى والحيوانى والداجنى والسمكى…وخلافه)واستصلاح الاراضي لتناسب التطور العلمي والتكنولوجي العالمي :: الذى حدث في مجالات الزراعة واستصلاح الاراضى والتعاون الزراعي والبنوك الخ !!!!مع الحزم والسرعةفي تنفيذهاوكذلك القرارات الوزارية المنظمة لذلك؟؟؟؟؟
    ٤-تحديد أهداف محددة وواضحة للوزارة في الوقت الحالي ::ومن أهمها النهوض وتطوير دور كل من :
    ( البحوث الزراعية – الإرشاد الزراعي- الشئون الاقتصادية -زيادة القيم المضافة من المنتجات الزراعية خاصة التصنيع الزراعى والتنمية الريفية بالاشتراك مع الوزارات والجهات ذات الصلة…. وغيرها !!!!–وضع خطط طويلة ومتوسطة وقصيرة الأجل مرنه و قابلة للتنفيذلزيادة الدخل القومي الزراعى …ومتابعته تنفيذها باستمرار وجدية مع الحزم السريع مع المقصريي
    ٥-توفير الإمكانيات المادية لتنفيذ هذه الخطط عن طريق:::::—–:
    زيادة ميزانية الوزارة خاصة فيما يختص بألإرشاد الزراعى والبحوث الزراعية ًً—العمل علي زيادة إيرادات الوزارة الذاتية بالاستغلال الأمثل للخامات والإمكانيات والشركات ومحطات البحوث الإقليمية ومزارع الوزارة والطاقات الزراعية والبشريةبها .—المساهمة الإيجابية والفعالة للقطاع الخاص والأهلىوالوطني.. -تشجيع مساهمة ::المصريين في الخارج ::وبأزالةالمشاكل التي تقابلها٠
    ٦-الاستفاده العلمية والعملية من نتائج أبحاث ودراسات مركز البحوث الزراعية المناسبة لظروفنا المحلية (١٣ ألف باحث و٣٠ معهد ومعمل ذات إمكانيات وبحوث محدودة ومهملة وفى المكتبات )..وكذلك المركز القومى للبحوث والجامعات والجامعات البحوث الدولية والخارجية المنشورة الملائمة لظروفنا.
    ٧-الحزم ::وسرعة الحد من ::الفساد::والبيروقراطية والواسطة والاستيلاء على أراضى وأموال الدولة بتفعيل المتابعة الميدانية الفعالة سواء من الرقابة الأدارية واللجان المركزية ومن المحافظات وغيرها :::::مع إتخاذ إجراءات سريعة ضد كل يثبت ادانته في عمله او تقاعسه فى أداء واجبات وظيفته. ٨-إعادة تنفيذ مشروع تنظيم الدورة الزراعية : عن طريق الزراعةًالتعاقدية.٠٠٠٠بتحديدالمساحات المستهدفة سنويامن المحاصيل الزراعية الرئيسية :: بما يتناسب مح إحتياجات الدولة سواء للاستهلاك الداخلي أوالتصدير بمعرفة لجان قروية بخرائط معتمدة بهدف زيادة الدخل الزراعى المصرى وتعظيم العائد من وحدة المياة !!!
    ٩-تطبيق نظم الحوافز الفورية بأنواعها:::الإيجابية والسلبية….والمادية والمعنوية:السريعة والحازمة ::على كل المستويات التنفيذية في الزراعة واستصلاح الاراضى والإصلاح الزراعى والمؤسسات والشركات ومديريات
    الزراعة والجمعيات الزراعية…….الخ٠.
    ١٠-العمل على ان تكون الجمعيات التعاونية الزراعية::::::: اهم حلقات الصلة بين وزارة الزراعة والزراع …واهم مصادر::: إرشادهم:: و تعليمهم:: وتثقيفهم:: وتدريبهم ..::وتسويق زراعتهم ::وتصنيعها:: وزيادة القيمة المُضافة لها٠٠الخ .؛؛؛؛بتحديثها وتطويرها ؛؛؛وإصدار قانون جديد للتعاون الزراعي بعد مناقشة مواده شعبيا ::في ضوء المتغيرات التى حدثت بالمجتمع المصري حاليا٠.
    ١١-الاعتمادعلي القيادات الشابة ::::ذات الخبرة ::والحيوية ::والنشاط ::للقيام بثورة تنظيمية ادارية: فنية: زراعية تكنولوجية ::شامله فى وزارة الزراعة والمؤسسات والهيئات والشركات ….الخ الخاضعة لاشراف الوزارة والجمعيات الزراعية خاصة بعد تعيين ثلاثة نواب لوزير الزراعة مما يساعد الى تحديد الاختصاصات وحفز العاملين وتطوير العمل وتحديثة فى المجال الزراعى الهام والمتشعب ٠٠..
    ١٢-سرعة تطبيق أهداف البنك الزراعى المصرى بدقة وموضوعية ليكون عونا للفلاح وعدم إثقاله بالديون وفوائدها وتطويرالتنمية الزراعية والريفية :وتمويل مستلزمات ألإنتاج :والصناعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهيةالصغر المعتمدة على الزراعة :وتمويل المشروعات القومية الزراعية مثل ::مشروع المليون ونصف مليون فدان ::::ومشروع تربية عجول البتلو::::وتحقيق التنمية المتوازنة المستدامة:: ::ودفع معدلات النمو:: وخفض معدلات البطالة…وخلافه
    ٠٠٠٠إن الظروف الصعبة التى تمر بها مصر الغالية تستوجب زيادة بالإنتاج الزراعي النباتي و والحيوانى والبستاني …وخلافة.. وجودة المنتجات وتصنيع الفائض منها ٠٠مما يعمل على زيادة الصادرات وخفض الواردات لمنع إستنزاف الدخل من العملات الصعبةفي هذه الظروف الصعبة أمنياو سياسيا واقتصادياواجتماعيا…

    Reply
  2. م ز محمد حسنى بطيشة

    ((كيف نذيد مساهمة
    الزراعة ومنتجاتها فى الدخل القومى المصرى!!!))
    ٠٠٠٠يمثل القطاع الريفى المصرى ٥٥٪؜ تقريبا من السكان ويستوعب حوالى ٣٣٪؜ من العمالة بشكل مباشر ومثله تقريبا بشكل غير مباشر من تصنيع ونقل وتسويق مستلزمات الأنتاج الزراعى والمنتجات الزراعية ورغم ذلك فهو يشكل ١٣٪؜ فقط من الناتج المحلى المصرى لذلك المطلوب تكاتف الدولة والقطاعين العام والخاص والمدنى والأهلى والزراع وغيرهم فى تطوير وتحديث و مضاعفة الانتاج الزراعى والتصنيع الزراعى وكذلك لمواجهة الزيادة الغير عادية فى عدد السكان خاصة وان مصر وهى بلد زراعى يستورد مايذيد عن ٦٠٪؜من احتياجاتها الغذائية!!!!!!! والميزان التجارى الزراعى المصرى ليس فى صالح مصر رغم توفر الخامات ::والإمكانيات:: والطاقات الزراعية والمادية ::والبشرية المتاحة:إلا انه لايتم إلإستغلال الأمثل العلمى الحديث ونتائج البحوث التطبيقية الزراعية للموارد الارضيّة والمائية والبشرية المتا حةً وكذلك عدم التوزيع العادل للدخل القومى المصرىعلي جميع المصريين.::مما ذاد من نسبة الفقراء !! وكذلك الصعوبات الاقتصادية والمالية والاجتماعية والعسكرية والفسادوغيرهابجانب عدم عدالة توزيع الدخل القومى المصرى بين المصريين لذلك ٠٠٠فإنى اقترح فى حدود خبرتي العلمية والعملية:من خلال عملى وخبرتى مايلى::::::—-
    ١-إعادة هيكلة ورسم سياسة زراعية جديدة تتناسب مع الظروف الزراعية الاقتصادية والزراعية والسكانية الحالية العالمية والمحلية وزيادة انتاج السلع الاستراتيجية التى نستوردها مثل :القمح والأسرة الصفراء وفول الصويا والفول والعدس والسكر والحمص وغيرها خاصة على حساب المحاصيل عالية استهلاك المياة والخضروات والفاكهة والبصل والبطاطس والطماطم وغيرها٠
    ٢-تحويل الاقتصاد الريعى ( قائم على الخدمات والاستثمار العقارى والسياحى٠٠الخ ) إلى إقتصاد إنتاجى متكامل ::مع تطبيق نظم الادارة العلمية الحديثة والاستفادة من خبرة العلماءوالتجارب الناجحة السابقةالتى سبق تنفيذها على نطاق محدود٠
    ٣-تحديث وتجميع القوانين والتشريعات فى مجالالزراعة (الانتاج النباتى والحيوانى والداجنى والسمكى…وخلافه)واستصلاح الاراضي لتناسب التطور العلمي والتكنولوجي العالمي :: الذى حدث في مجالات الزراعة واستصلاح الاراضى والتعاون الزراعي والبنوك الخ !!!!مع الحزم والسرعةفي تنفيذهاوكذلك القرارات الوزارية المنظمة لذلك؟؟؟؟؟
    ٤-تحديد أهداف محددة وواضحة للوزارة في الوقت الحالي ::ومن أهمها النهوض وتطوير دور كل من :
    ( البحوث الزراعية – الإرشاد الزراعي- الشئون الاقتصادية -زيادة القيم المضافة من المنتجات الزراعية خاصة التصنيع الزراعى والتنمية الريفية بالاشتراك مع الوزارات والجهات ذات الصلة…. وغيرها !!!!–وضع خطط طويلة ومتوسطة وقصيرة الأجل مرنه و قابلة للتنفيذلزيادة الدخل القومي الزراعى …ومتابعته تنفيذها باستمرار وجدية مع الحزم السريع مع المقصريي
    ٥-توفير الإمكانيات المادية لتنفيذ هذه الخطط عن طريق:::::—–:
    زيادة ميزانية الوزارة خاصة فيما يختص بألإرشاد الزراعى والبحوث الزراعية ًً—العمل علي زيادة إيرادات الوزارة الذاتية بالاستغلال الأمثل للخامات والإمكانيات والشركات ومحطات البحوث الإقليمية ومزارع الوزارة والطاقات الزراعية والبشريةبها .—المساهمة الإيجابية والفعالة للقطاع الخاص والأهلىوالوطني.. -تشجيع مساهمة ::المصريين في الخارج ::وبأزالةالمشاكل التي تقابلها٠
    ٦-الاستفاده العلمية والعملية من نتائج أبحاث ودراسات مركز البحوث الزراعية المناسبة لظروفنا المحلية (١٣ ألف باحث و٣٠ معهد ومعمل ذات إمكانيات وبحوث محدودة ومهملة وفى المكتبات )..وكذلك المركز القومى للبحوث والجامعات والجامعات البحوث الدولية والخارجية المنشورة الملائمة لظروفنا.
    ٧-الحزم ::وسرعة الحد من ::الفساد::والبيروقراطية والواسطة والاستيلاء على أراضى وأموال الدولة بتفعيل المتابعة الميدانية الفعالة سواء من الرقابة الأدارية واللجان المركزية ومن المحافظات وغيرها :::::مع إتخاذ إجراءات سريعة ضد كل يثبت ادانته في عمله او تقاعسه فى أداء واجبات وظيفته. ٨-إعادة تنفيذ مشروع تنظيم الدورة الزراعية : عن طريق الزراعةًالتعاقدية.٠٠٠٠بتحديدالمساحات المستهدفة سنويامن المحاصيل الزراعية الرئيسية :: بما يتناسب مح إحتياجات الدولة سواء للاستهلاك الداخلي أوالتصدير بمعرفة لجان قروية بخرائط معتمدة بهدف زيادة الدخل الزراعى المصرى وتعظيم العائد من وحدة المياة !!!
    ٩-تطبيق نظم الحوافز الفورية بأنواعها:::الإيجابية والسلبية….والمادية والمعنوية:السريعة والحازمة ::على كل المستويات التنفيذية في الزراعة واستصلاح الاراضى والإصلاح الزراعى والمؤسسات والشركات ومديريات الزراعة والجمعيات الزراعية…….الخ٠.
    ١٠-العمل على ان تكون الجمعيات التعاونية الزراعية::::::: اهم حلقات الصلة بين وزارة الزراعة والزراع …واهم مصادر::: إرشادهم:: و تعليمهم:: وتثقيفهم:: وتدريبهم ..::وتسويق زراعتهم ::وتصنيعها:: وزيادة القيمة المُضافة لها٠٠الخ .؛؛؛؛بتحديثها وتطويرها ؛؛؛وإصدار قانون جديد للتعاون الزراعي بعد مناقشة مواده شعبيا ::في ضوء المتغيرات التى حدثت بالمجتمع المصري حاليا٠.
    ١١-الاعتمادعلي القيادات الشابة ::::ذات الخبرة ::والحيوية ::والنشاط ::للقيام بثورة تنظيمية ادارية: فنية: زراعية تكنولوجية ::شامله فى وزارة الزراعة والمؤسسات والهيئات والشركات ….الخ الخاضعة لاشراف الوزارة والجمعيات الزراعية خاصة بعد تعيين ثلاثة نواب لوزير الزراعة مما يساعد الى تحديد الاختصاصات وحفز العاملين وتطوير العمل وتحديثة فى المجال الزراعى الهام والمتشعب ٠٠..
    ١٢-سرعة تطبيق أهداف البنك الزراعى المصرى بدقة وموضوعية ليكون عونا للفلاح وعدم إثقاله بالديون وفوائدها وتطويرالتنمية الزراعية والريفية :وتمويل مستلزمات ألإنتاج :والصناعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهيةالصغر المعتمدة على الزراعة :وتمويل المشروعات القومية الزراعية مثل ::مشروع المليون ونصف مليون فدان ::::ومشروع تربية عجول البتلو::::وتحقيق التنمية المتوازنة المستدامة:: ::ودفع معدلات النمو:: وخفض معدلات البطالة…وخلافه
    ٠٠٠٠إن الظروف الصعبة التى تمر بها مصر الغالية تستوجب زيادة بالإنتاج الزراعي النباتي و والحيوانى والبستاني …وخلافة.. وجودة المنتجات وتصنيع الفائض منها ٠٠مما يعمل على زيادة الصادرات وخفض الواردات لمنع إستنزاف الدخل من العملات الصعبةفي هذه الظروف الصعبة أمنياو سياسيا واقتصادياواجتماعيا…

    Reply

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة جريدة التحرير , برمجة و تطوير شركة EgyArts